هاوارد فينكل

قاعة مشاهير WWE دفعة 2009
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية هاوارد فينكل

يعتبر هاوارد فينكل واحداً من أكثر الشخصيات تأثيراً وكذلك من أكثر المعلقين المحبوبين في تاريخ WWE، واستحق عن جدارة دخول ردهة المشاهير عام 2009. لعله أيضاً أكثر المعلقين شهرة في WWE عبر تاريخها.

أصبح أسلوب هذا المعلق القادم من نيوجيرزي مرادفاً لاسم WWE ذاتها. ظل عمالقة مثل هالك هوجان وستيف أوستن لثلاثة عقود مصدر بهجة كأبطال لـ WWE لأن صوت هاوارد فينكل جعلهم كذلك. أعطى تناغم صوته بعد كل نزال شيئاً من البهجة والمتعة، كان ملايين الجماهير حول العالم يشعرون بالترقب والحماس.

 ففي تلك اللحظات التي كان يمد فيها الكلمات بأسلوب توكيدي، مثل أن يقول "وبطل عالمي جدييييييد...! قدم هاوارد على نحو جوهري ثقلاً فورياً لتاريخ الحلبة التي كانت قد أصبحت معروفة للتو في ذلك الوقت. في تلك اللحظة، ما قدمه كان كل ما يهم.

هناك سبب أقوى للاحتفال بدخول هاوارد فينكل ردهة مشاهير وعظماء WWE، حيث نحتفل بالذكرى 25 لأعظم ما قدمه في هذه الرياضة. بالإضافة لكونه أول موظف يعمل لفترة طويلة في WWE، يعتبر هاوارد الشخصية الوحيدة في WWE التي ظهرت أمام الكاميرا في كل عرض من عروض ادفع لتشاهد التاريخية. لذلك كان لا بد من الاعتراف بإنجازاته الرائعة وصوته الذهبي وذكرى اليوبيل الفضي لوجوده في WWE.

من الغريب أن هاوارد سيختلف معك بالرأي لو اعتبرته موظفاً، ولكنه يفعل ذلك بتهذيب. منذ عام 1975، فعل هاوارد أكثر شيء يحبه: التواصل مع عالم WWE. 

سواء كان يحمل الميكروفون ويتولى التعليق على ما يجري في الحلبة من أحداث مباشرة في WWE، ويظهر في دردشات WWE الحية في الليل غالباً، أو يقدم الثروة التي لا تضاهي في كم المعرفة التي يملكها عن WWE كمحرر في الموقع الرسمي للمنظمة، يعتبر هاوارد فينكل المحب الأول لمحبيه وجماهيره. لعل هذا ما كان يجعله معشوقاً للجماهير، و WWE تفتخر بأن يكون في ردهة مشاهيرها ذلك الصوت الرائع اعتباراً من 4 أبريل 2009.