ميل ماسكاراز

1.80 متر
111 كيلوغرام
سان لويس بوتوسي، المكسيك
بلانتشا
أول مقنع ينافس في ماديسون سكوير جاردن، قاعة مشاهير WWE 2012
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية ميل ماسكاراز

منذ بداية القرن العشرين، كان ينظر إلى المصارعين المكسيكيين على أنهم قدوة في وطنهم، لكن المصارع المقنع ميل ماسكاراز كان أول من ترجم نجاحه الإقليمي إلى النجومية الدولية. صنع الرياضي الخارق لنفسه جاذبية جماهيرية في الولايات المتحدة واليابان وغيرها من البلدان حول العالم في السبعينيات ومهد الطريق أمام النجاح المستقبلي للمصارعين المكسيكيين مثل ري ميستيريو وايدي جيريرو وابن أخيه ألبيرتو ديل ريو.

أصبح ميل، الذي بدأ مسيرته داخل الحلبة في جوادالاخارا في منتصف الستينيات، ظاهرة ثقافية بسرعة البرق بفضل فلمه عام 1966 الذي عرض قصته الأصلية. كشف الفلم الذي يحمل عنوان Mil Máscaras أن الرجل الغامض كان يتيماً رباه فريق من العلماء ليصبح رياضياً خارقاً. بعد نجاح هذا الفلم تبعته أفلام أخرى أجنبية منها Las Momias de Guanajuato عام 1968، والذي أظهر المصارع وهو ينازل مومياء وهو يضع قناعه الخاص.

جاءت الجماهير التي اصطفت طوابيرا لرؤية فيلمه في دور العرض إلى الحبة أيضاً كي تراه يصارع مما يعني نجاحاً مذهلاً في بيع التذاكر لمشاهدة المصارع الرشيق. أدت هذه القدرة على جذب الجماهير إلى جعل اسمه مطلوباً لدى منظمي العروض الرياضية، مما أدى إلى جعل ماسكاراز يخوض أول نزال له في لوس أنجلوس عام 1968.

كان هذا المصارع المكسيكي تغييراً مثيراً بحركاته الطائرة بالنسبة لجماهير كاليفورنيا التي كانت معتادة على الهجمات الأرضية للمصارعين من أمثال جون تولوس وجين ليبيل. ساعدت الأقنعة الملونة والزاهية ميل ماساكاراز أيضاً على تمييزه عن خصومه، فقد كان نادراً ما يضع القناع ذاته أكثر من مرة.

مع ازدياد شعبيته وصيته، شق ماسكاراز طريق إلى طوكيو حيث ألهم هجومه الشرس والخاطف جيلاً بأكمله من المصارعين في اليابان. ربما كان أساطير مثل تياجر ماسك وألتيمو دراجان ليوجدوا قط لولا ميل ماسكاراز.

عام 1972، دخل ميل التاريخ مرة أخرى عندما أصبح أول مقنع ينازل في ماديسون سكوير جاردن. حتى تلك اللحظة، كان هناك قانون في نيويورك يحظر المصارعين من المنافسة وخوض النزالات مقنعين داخل الحلبة، لكن ذلك القانون ألغي أخيراً، مما سمح لـ WWE بتقديم المصارع المكسيكي. استمر ماسكاراز طوال ذلك العقد قوة محركة للترفيه الرياضي وكان وشيكاً جداً من أن يصبح بطلاً لـ WWE خلال سلسلة من النزالات التنافسية مع بيلي جراهام.

نادراً ما كان ماسكاراز يبقى في نفس المكان لفترة طويلة من الزمن، نظراً لكثرة الطلب عليه في جميع أرجاء العالم، فقد كان يفضل الانتقال إلى التحدي التالي. خلال مسيرته المذهلة وغير المتوقعة، تحدى المصارع هارلي ريس على بطولة NWA في اليابان ونازل كاكتوس جاك في نزال الأبطال في WCW وشارك أيضاً في رويال رامبل عام 1997 حيث كان له أسلوبه المميز في إخراج نفسه من النزال.

واصل ميل، الذي احتفل بعيد ميلاده 69 عام 2011، بفعل ما يبرع به، وهو خوض النزالات على نحو متقطع في اليابان والمكسيك والوقوف أمام الكاميرات لتقديم آخر عرض خارق له. رغم أنه ما زال قادراً على النزال، كان باستطاعته أيضاً التنحي والإعجاب بالكثير من النجوم الذين أثر على مسيرتهم.

إنه إرث كبير ومرموق ذلك الذي أكسب ميل ماسكاراز ملايين المعجبين ومكاناً في ردهة مشاهير WWE عام 2012.