كابتن لو ألبانو

1.78 متر
158 كيلوغرام
كارميل، نيويورك
بطل الولايات المتحدة للزوجي، قاعة مشاهير WWE 1996
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية كابتن لو ألبانو

"حاولوا غالباً تقليده، لكن لم يفلحوا قط بمضاهاته" لأن كابتن لو ألبانو الأسطوري سيظل دائماً فريداً من نوعه. بقمصانه المفتوحة التي كان يرتديها وشعر وجهه المثير والأشرطة المطاطية التي كانت معلقة على خده، ربما لم تظهر على كابتن لو سمات النجاح، لكن سجله يتحدث عن نفسه.

كان ألبانو رياضياً ممتازاً في شبابه وارتاد جامعة تينيسي بمنحة دراسية لمهارته في كرة القدم الأمريكية. وبعد أن خدم لفترة في الجيش الأمريكي، بدأ مسيرته في الترفيه الرياضي في كندا عام 1953. شكل ألبانو بعد ذلك فريقاً مع توني ألتيمور وكانا يعرفان باسم "ذا سيسيليانز" (الصقليان). بعد قدومهما إلى WWE في الستينيات، هزما الأسطوريان برونو سامارتينو وسبيروس آريون ليفوزا ببطولة الولايات المتحدة للفرق عام 1967.

بعد انفصال ذا سيسيليانز، تحول ألبانو إلى مدير وجعل مهمته الوحيدة إنهاء فترة سيطرة برونو سمامارتينو على بطولة WWE. لعل ذلك ما جعله أكثر رجل مكروه في المنظمة، ولكن عام 1971، حقق هدفه عندم تمكن تلميذه إيفان كولوف من هزم سامارتينو في ماديسون سكوير غاردن منهياً سبعة أعوام من سيادة المصارع الإيطالي. لم تستمر فترة سيادة كولوف سوى لثلاثة أسابيع، ورغم أنه كان مدير أعمال لعدد من نجوم قاعة المشاهير، إلا أن كولوف كان بطل العالم الوحيد الذي أدار ألبانو أعماله.

خلال 20 عاماً من العمل، أدار ألبانو 15 فريقاً مختلفاً وقادهم إلى الفوز ببطولة العالم للفرق ليكتسب لقب "ذا جايدنج لايت" (الضوء المنير) وكذلك رقماً قياسياً قد لا يتحطم قط.

وبعد 15 عاماً من صدارته لقائمة أكثر الرجال المكروهين في الترفيه الرياضي، تغير قلب ألبانو. ففي عام 1983، ظهر ألبانو في الفيديو أغنية لسيندي لاوبر عنوانها "Girls Just Want to Have Fun" وادعى لاحقاً أنه كان السبب وراء نجاح لاوبر. بدأت بعد ذلك حقبة روك آند ريستلينج الأسطورية في WWE. وبعد خصومة مطولة مع المغنية (وبعد فوز صديقة لاوبر، ويندي ريختر، على تلميذة ألبانو فابيولاس مولاه في بطولة السيدات)، اعتذر كابتن لو للاوبر وأصبح على الفور معشوق الجماهير. وحالما بدأت ظاهرة روك آند ريستلينج بالتراجع، قاد ألبانو ذا بريتيش بولدوجز للفوز ببطولة العالم للفرق عام 1986 قبل مغادرة WWE.

وخلال الفترة التي قضاها بعيداً عن WWE، استفاد ألبانو من شهرته المكتشفة حديثاً. زهر ألبانو في العديد من المسلسلات والبرامج التلفزيونية مثل ميامي فايس ميامي فايس قبل أن يلعب دور البطولة في فيلم بودي سلام Body Slam إلى جانب زميله في قاعة المشاهير، "راودي" رودي بايبر عام 1987. عمل ألبانو أيضاً مع فرقة للروك تدعى NRBQ، وقد ألفوا أغنية "كابتن لو" تكريماً له.

بعد حوالي عقد من الزمان قضاه بعيداً عن الحلبة، عاد كابتن لو للظهور لمرة وداعية نهائية. وفي عام 1994، انضم ألبانو لتلميذه السابق آفا ذا وايلد ساموان كمستشار لسامو وفاتو، ذا هيدشرنكرز. حقق ألبانو وآفا النجاح معاً من جديد حيث قادا سامو وفاتو لبطولة العالم للفرق. هكذا أصبح هذا الثنائي الفريق النهائي في قائمة كابتن لو الأسطورية للفرق التي حققت البطولة العالمية.

عام 1996، حجز ألبانو مكانه المستحق بين النخبة في قاعة مشاهير WWE. تم الاعتراف بألبانو أخيراً كواحد من نخبة الترفيه الرياضي. غالباً ما كان يتم تقليده، لكن لم يتمكن أحد من مضاهاته قط، ولن يتم نسياه نهائياً بكل تأكيد.