سيرجنت سلوتر

جزيرة باريس، كارولينا الجنوبية
كوبرا كلاتش
بطل WWE، بطل الولايات المتحدة، قاعة مشاهير WWE 2004
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية سيرجنت سلوتر

يعتبر سيرجنت سلوتر من أكثر الشخصيات المعروفة لدى جماهير WWE وعشاق الثقافة الشعبية على حد سواء. كان جندياً سابقاً في المارينز الأمريكي قبل أن يظهر في مشهد المصارعة عام 1974 مستخدما ًاسمه الحقيقي روبرت ريمس في رابطة المصارعة الأمريكية AWA.

بدأ مشواره مع WWE عام 1980، وبعد أقل من عام نازل أساطير مثر برونو سامارتينو وبيدرو موراليس وبات باترسون وأندري ذا جيانت.

وفي عام 1981، أخذ سيرجنت سلوتر ولعه بالمعاقبة إلى NWA حيث هزم ريكي ستيمبوت على بطولة الولايات المتحدة. أثبت أيضاً أنه ما زال قادراً على الهيمنة على المصارعة الثنائية أيضاً حيث شارك دون كيرنودل ليصبحا بطلا العالم في الثنائي في NWA.

عاد سلوتر إلى WWE عام 1983 وعلى الفور كان طرفاً في الحدث الرئيسي ضد بطل WWE بوب باكلند لكنه لم يقدر على انتزاع اللقب منه. وبعد حوالي عقد من بدايته الاحترافية، لم يكن سلوتر بعد قارداً على تحقيق حلم كل مصارع بأن يصبح بطلاً للعالم.

أصبح سلوتر محبوباً لدى الجماهير عام 1984 حين سمع ما يكفي من العبارات المضادة والمناهضة لأمريكا من بطل WWE ذا آيرون شيخ. ارتفعت شعبية سلوتر كثيراً ليصبح الثاني خلف هالك هوجان في عالم WWE. أدى خلاف إلى دفع سلوتر لمغادرة WWE قبيل انطلاق ريسلمانيا عام 1985، لينضم إلى AWA لاحقاً.

عام 1990 عاد سلوتر إلى WWE وكان طرفاً في واحد من أكثر الفصول المثيرة في تاريخ WWE. رأى سلوتر أن أمريكا أصبحت لينة نتيجة لانتهاء الحرب الباردة مع الاتحاد السوفييتي، وفعل ما لم يكن متوقعاً حين أصبح متعاطفاً مع العراق خلال حرب الخليج. ورغم تلقيه تهديدات بالقتل، نجح سلوتر أخيراً في إحراز اللعب العالمي الوحيد عندما هزم ذا ألتيميت ووريار في رويال رامبل 1991 بمساعدة راندي سافيج. في WrestleMania 7، خسر سلوتر بطولة WWE أمام هالك هوجان. أصبح سلوتر مكروهاً أكثر عندما تحالف مع متعاطفين آخرين مع العراق وهما جينيرال عدنان (غريمه السابق الذي كان يعرف باسم الشيخ عدنان القيسي) وكولونيل مصطفى (الذي كان سابقاً أكثر خصومه المحتقرين، ذا آيرون شيخ). في سمر سلام 1991 نجح هالك هوجان وذا ألتيميت ووريار بالتغلب على الثلاثي الذين كانوا يعرفون باسم تريانجل اوف تيرور (مثلث الرعب).

اعتزل سلوتر المصارعة عام 1992 ودخل ردهة مشاهير WWE عام 2004 على يد صديقه بات باترسون. لكنه عاد إلى WWE عام 1997 كمفوض وبذل قصارى جهده للسيطرة على الفوضى التي أحدها دي جينيريشن اكس، الذي كان مشكل حديثاً ويتألف من تريبل اتش وشون مايكلز وتشاينا. وبعد أن حارب من أجل السيد ماكمان ضد ستيف اوستن، اختفى سلوتر من التلفزيون وباشر دوره خلف الكواليس في WWE. أصبح سلوتر الآن سفيراً لـ WWE ويظهر في الأحداث الخيرية في جميع أنحاء أمريكا.