سليك

فورت وورث، تكساس
استخدام عكازه كسلاح
أول مدير أمريكي من أصل أفريقي في تاريخ WWE، يعرف باسم دكتور أوف ستايل "دكتور الأسلوب"، كتب وأدى مشاهد الدخول جايف سول برو
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية سليك

يعتبر كينيث سليك جونسون واحداً من أكثر المدراء الأمريكيون ذو الأصول الأفريقية تأثيراً في الترفيه الرياضي، فقد نجح في تسلق المجد والمراتب العليا قبل أن يكمل عامه الأول.

بدأت مسيرة سليك عام 1986 في منطقة الولايات الوسطى حيث أدار أعمال العديد من النجوم. وفي ذلك الصيف واجه مع ريد الأسطورة بروزر برودي في نزال لوزر ليفز تاون (الخاسر يرحل عن المدينة) وقد خسر وظل مشرداً بعد شهر من بدايته.

دخل سليك WWE لاحقاً في عام 1986 رفقة فريدي بلاسي. أصبح سليك المدير الوحيد لبلاسي عام 1987، ثم جلب ريد إلى WWE وتولى إدارة أعماله أيضاً.

كان سليك يعرف بملابسه وبعكازه الذي كان يستخدمه كسلاح لمساعدة نجومه على تحقيق الفوز في النزالات. أدى ذلك إلى تعرض سليك لهجوم من تيتو سانتانا الذي مزق ملابسه بعد أن كان ضحية لعكاز المدير مراراً وتكراراً. ولأن سليك لا يقبل الهزيمة، عاد في تلك الليلة مرتدياً البزة الممزقة رفقة نيكولاي فولكوف وايرون شيخ.

غادر سليك WWE عام 1990 وعاد عام 1992 بحلة جديدة. تحول سليك إلى شخص إيجابي يقدم الوعظ والنصائح لرفع المعنويات وقد أعجبت الجماهير بذلك التحول وصار مفضلاً لديها عام 1993 عندما أنقذ الأوغندي كامالا من المدير هارفي ويبلمان، فتولى سليك إدارة أعمال كامالا وعلمه الكثير وجعله محبوباً لدى الجماهير، لكن سليك غادر WWE بعد ذلك بفترة قصيرة.