ريكي ستيمبوت

1.78 متر
106 كيلوغرام
هونولولو، هاواي
NWA World Heavyweight Champion; WWE Intercontinental Champion; WCW United States Champion; WCW World Tag Team Champion; 2009 WWE Hall of Fame Inductee بطل العالم للوزن الثقيل في NWA، بطل الانتركونتيننتال في WWE، بطل الولايات المتحدة في WCW، بطل العالم للزوجي في WCW، قاعة مشاهير WWE 2009
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية ريكي ستيمبوت

كان ريكي ستيمبوت يتمتع بكل شيء – الكاريزما والجدية بالعمل والصلابة وواحد من أفضل الأجساد في عالم المصارعة، فقد وصفه ريك فلير ذات مرة بالمذهل رغم أنه كان أعظم غريم له.

أصبح ريكي أيقونة في الترفيه الرياضي بفضل أربع نزالات أسطورية خاضها – سلسلة نزالاته الثلاثية عام 1989 ضد ريك فلير على بطولة العالم في NWA ونزاله الكلاسيكي في ريسلمانيا 3 ضد راندي سافيج.
بدأ ستيمبوت في مسيرته قبل عقد من تلك النزالات الشهيرة وكان اسمه ريتشارد بلود. سجل ريكي أول ظهور عظيم له في إقليم الوسط الأطلنطي، وخلال فترة الأعوام الثماني التي قضاها في الإقليم، تخصص ريكي في منافسات الزوجي، حيث شكل فريقاً ناجحا وديناميكياً جداً مع جي يونجبلود.

كان أبرز نزال فردي له ضد ريك فلير حيث جمعتهما خصومة لا تنسى في WCW عام 1989. كان الخصمان غريمان مثاليان حيث كان ريكي يتمتع بشخصية الرجل المتواضع المنتمي لعائلة تعمل بجد، بينما كان فلير فاسق ومغرور. بغض النظر عن الفروقات، كان المصارعان في قمة قدرتهما داخل الحلبة وقد ظهر ذلك جلياً في النزالات المثيرة بينهما.

أما خارج WCW، فقد قضى ريكي الكثير من مسيرته في WWE حيث كان يعرف بسام ذا دراجون (التنين). كان ريكي محبوباً لدى جماهير WWE بفضل خصوماته مع أمثال دون موراكو وجيك روبرتس. لعل أعظم إسهام لريكي في تاريخ WWE يبقى نزاله في ريسلمانيا 3 ضد راندي سافيج. أمام أكثر من 93 ألف متفرج، فاز ريكي على راندي سافيج ونال لقب القارات في نزال مثير فنياً وتم تصنيفه من بين الأفضل في التاريخ.

اعتزل ريكي عام 1994، لكنه عاد إلى الحلبة عام 2009 وخاض سلسلة من النزالات ضد كريس جيريكو. رغم أنه كان في الخمسينيات من عمره، كان ريكي ما يزال قوياً كسابق عهده، ودفع جماهير WWE للهتاف "ما زلت قوياً!" تكريماً للنجم دائم الشباب.