فور هورسمين

حملوا كل لقب من الألقاب الكبيرة في NWA عام 1988، قاعة مشاهير WWE 2012
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية ذا فور هورسمين

قال آرن أندرسون ذات مرة: "أن تكون هورسمان (فارساً) فذلك ليس بالأمر الذي تتقمصه صباحاً وتنتزعه ليلاً. بل إنه حالة ذهنية. إنهم أربعة أفراد يفكرون بشكل منفرد ويتصرفون على نحو جماعي."

كان ذلك سلوك أعظم جماعة في تاريخ الترفيه الرياضي. تشكلت المجموعة خلال مقابلة ارتجالية في يناير 1986، جمع ذا هورسمين بين الأسلوب والحيلة لوضع الأساس لقتال الفرق التي ستتبعها كل جماعة في المستقبل. ضمت المجموعة التي نافست مع النخبة في المصارعة الحرة لأكثر من 15 عاماً كل من دين مالينكو وكيرت هينيج وسيد بين أفرادها، لكن أفضل مجموعة تألفت من خمسة أفراد – ريك فلير وآرن أندرسون وتولي بلانتشارد وباري ويندام وجيجي ديلون.

اجتمع هذا الفريق في ربيع 1988 عندما أدار الموهوب الخارق ويندام وجهه لصديقه ليكس لوجر لينضم لـ ذا هورسمين. كان ذلك الشاب من تكساس مناسب ومثالي للمجموعة. كان منافساً من النوع الذي بث روح الطموح والسمو لدى زملائه ومنافسيه، فقد كان لويندام البالغ طوله 6 أقدام و7 إنشات موهبة ربانية أكثر من تلك التي يستحقها أي رجل – وكان بطلاً للولايات المتحدة. عندما انضم لمجموعة ذا هورسمين، منحهم ذلك السيطرة على كل لقب كبير في NWA حيث حمل فلير حزام بطولة العالم وتولى آرن وتولي حمل ألقاب فرق الثنائي.

أعادت المجموعة من خلال ذلك تعريف وصياغة مفهوم الترفيه الرياضي. كانوا يرتدون أطقم أرماني بينما كان مصارعون آخرون يرتدون زوباز. كانوا يتنقلون بطائرات خاصة بينما كان البقية يستخدمون سيارات منخفضة الأجرة. كانوا دائماً يختارون الدرجة الأولى لكن ذلك لم يجعلهم رقيقون قط. كانت حركة سباين بستر التي يؤديها آرن سريعة ومدمرة للعمود الفقري، كان يجبرك على تصديق أن أطباء العمود الفقري أرسلوا له تحية بمناسبة أعياد الميلاد. كان بلاتشارد بارعاً من الناحية الفنية، بينما كان ديلون مستعد لفعل أي شيء يحقق الفوز لفريقه. ومن كان أقوى وأكثر صلابة من ذا ناتشر بوي؟ كان بطل العالم 16 مرة معروفاً دولياً بضرباته القوية. وبقيادة سليك ريك، لم يواجه هؤلاء المصارعين صعوبة في إثبات أنهم الأفضل في عالم المصارعة.

 وضعوا الأسس الراسخة لسمعتهم في عرض ذا جريت أميركيان باش عام 1988، عندما خرج كل من أندرسون وبلاتشارد وويندام وفلير من حلبة بالتيمور وهم يحملون احزمتهم في أيديهم بعد التغلب على خصوم شرسين مثل داستي رودز وستينج. بغض النظر عما يحدث، يظهرون دائماً في اليوم التالي وهم يضعون نظارات شمسية ويتباهون بعظمتهم.

انشق كل من أندرسون وبلانتشارد عن WWE في نهاية عام 1988، وقد أدى ذلك إلى إنهاء فريق ذا هورسمين، لكن ذلك بالكاد أثر على مكانتهم في التاريخ. لم تحقق الفرق التالية التي سعت لإكمال مسيرتهم نفس مقدار النجاح، بينما اعتبرتهم فرق مستقبلية مثل إيفوليوشن وليجاسي أعظم ملهم لها. ببساطة، لم تحظى أية جماعة أخرى بنفس الموهبة او الشراسة أو استحقاق دخول قاعة مشاهير WWE.