ذا جراند ويزارد

1.70 متر
فورت لودرديل، فلوريدا
قاعة مشاهير WWE 1995
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية ذا جراند ويزارد

باستطاعة إيرني روث أن يقلب أية عبارة دون أن يضاهيه أحد في ذلك، وقادته تلك الميزة إلى النجاح في جميع أوجه حياته المهنية. في بداية مسيرته، كان روث يعمل كمقدم للأغاني (دي جي) في الغرب الأوسط، وكان يبحث عن النجاح، لكن عندما انتهت مسيرته، ظهر ذا جراند وزارد كواحد من أكثر المدراء سوءاً في تاريخ الترفيه الرياضي.

في ستينيات القرن الماضي، كان روث مذيعاً في الراديو وجاءت بدايته في الترفيه الرياضي، فقد عمل في حلبة ديترويت. كان طوله 5 أقدام و7 إنشات ويزن أقب من 150 رطلاً، بالتأكيد لم يكن يشكل خطراً جسدياً. لكن في الواقع ما وضعه بين النخبة كان فكره وحس التوقيت الشديد لديه. بدأ بتولي إدارة أعمال ذا شيخ الذي كان معروفاً باسم عبد الله فاروق، كان واحداً من أوائل المدراء الذين يتدخلون باستمرار نيابة عن موكليهم، مثيراً الشغب تقريباً في العديد من المناسبات. أصبح بارعاً جداً فيما يفعله، فقد انتقل في السبعينيات إلى WWE وأصبح معروفاً باسم ذا جراند وزارد.

برز ذا وزارد على الفور تقريباً بفضل زيه المميز وقبعته اللامعة نظارته الشمسية. قاد ستان ستازياك لبطولة WWE في عام 1973، وقاد بعد ذلك بيلي جراهام إلى اللقب ذاته في عام 1977. كما قاد بات باترسون وكين باتيرا ودون موراكو للبطولة الدولية في نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات. كان أساطير قاعة المشاهير من أمثال كيلر كوفالسكي وكاوبوي بوب أورتن وجريج فالنتاين ومستر فوجي وسيرجنت سلوتر من بين عدد كبير من النجوم الذين قضوا بعض الوقت تحت إشراف ذا جراند وزارد. مضى فوجي بعد ذلك ليصبح مديراً ناجحاً ومستقلاً وتعلم بعض المهارات المميزة من ذا وزارد.

بينما كان معروفاً جيداً بأساليب التدخل لديه، كان ذا جراند وزارد يعرف أيضاً كواحد من ألطف وأهدئ المتحدثين في عالم الترفيه الرياضي. احتفظ بهذه الموهبة التي كان يمتلكها منذ زمن العمل في الراديو، حيث كان يثير الجماهير والمعلقين من خلال تذكيرهم قائلاً: "من الصعب أن تتواضع عندما تكون عظيماً!"

لسوء الحظ، لم يتمكن أحد من إيجاد حدود تلك العظمة قط. في أكتوبر 1983، توفي ذا جراند وزارد إثر نوبة قلبية. صعقت WWE بفقدانه المفاجئ، ورثته على شاشة التلفزيون بعد وفاته، وقام سلوتر بإلقاء التحية على زاوية فارغة أثناء إحدى نزالته تقديراً لمعلمه الراحل.

في عام 1995، دخل ذا جراند وزارد قاعة مشاهير WWE وكان سلوتر هو من كرمه. ألهم تأثيره العديد من المدراء عبر السنوات، وبينما سيبقى إرثه حياً دائماً بفضل ذلك، يرسخ دخوله قاعة المشاهير مكانته كواحد من أعظم المدراء في التاريخ حقاً.