جيمس دادلي

واشنطن دي سي
قاعة مشاهير WWE 1994
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية جيمس دادلي

رغم أن الجماهير نادراً ما كانت تراه، يعتبر جيمس دادلي واحداً من أكثر الرجال أهمية وتأثيراً في تاريخ الترفيه الرياضي. في الخمسينيات والستينيات، عندما كانت الجماهير تشاهد العرض التلفزيوني الأسبوعي لـ WWE، أدرك قليلون فقط الدور الكبير الذي كان دادلي يلعبه خلف الكواليس.

بدأ دادلي بالعمل في الترفيه الرياضي لدى جيس ماكمان، جد فينسينت ماكمان. بعد ذلك أصبح دادلي رجلاً موثوقاً لدى فينسينت جيمس ماكمان – المعروف باسم فينس الأب. عندما طلب فينس الأب من دادلي أن يدير موقع بث WWE، في حلبة تيرنر في واشنطن العاصمة، صنع دادلي التاريخ عندما أصبح أول أمريكي من أصل أفريقي يدير حلبة كبرى في الولايات المتحدة.

في العاصمة، أصبح دادلي شخصية شهيرة. وقبل نزالات بوب برازيل هناك، كان دادلي يثير الجماهير عبر الركض باتجاه الحلبة والتلويح بالمنشفة.

في عام 1994، أصبح دادلي عضواً في في أول دفعة كاملة قاعة مشاهير WWE، وقد توجه فينسنت ك ماكمان رئيس مجلس إدارة WWE نفسه ووضع اسمه في القاعة. عندما توفي دادلي في يونيو 2004، تم بث شريط فيديو مؤثر في كافة برامج WWE تكريماً له.