جيف هاردي

1.85 متر
102 كيلوغرام
كاميرون، كارولينا الشمالية
سوانتون بومب، ويسبر ان ذا ويند، تويست أوف فيت
بطل WWE، بطل العالم للوزن الثقيل، بطل العالم للزوجي، بطل الانتركونتيننتال، بطل هاردكور، بطل أوروبا، بطل الوزن الخفيف الثقيل، بطل الزوجي في WCW
العودة الى قائمة النجوم

آخر الأخبار

نتائج سماكداون الكاملة: الأفعى يلدغ للمرة الأخيرة قبل كأس العالم في كراون جول
جميع الأخبار»

صور النجم



السيرة الذاتية جيف هاردي

تحدى جيف هاردي عالم WWE أن يحلم أحلاماً كبيرة. فقد تحول من مراهق هزيل إلى واحد من أكثر أبطال WWE شعبية في التاريخ، وأثبت أن أي شيء ممكن عندما تغامر بجرأة.

بدأ مع شقيقه مات بالتنافس في WWE عندما كانا مراهقين ودخلا الحلبة بجرأة لمواجهة نجوم مثل ريزر رامون وكنج كونج بندي. كان جيف مصراً على تحقيق أحلامه بأن يصبح بطلاً لـWWE مما لفت انتباه المسؤولين إليه.

أصبح ذا هاردي بويز منافسين رسمياً في WWE عام 1998 عندما جعلتهما حركاتهما يتميزان عن غيرهما في عيون عالم WWE. عانا الشقيقين من أجل تحقيق الانتصارات معاً والتقدم في سلم ترتيب الفرق الثنائية. تبين أن كل ما كانا بحاجته القليل من الإرشاد. أخذهما فريبيرد مايكل تحت جناحيه وأعطاهما شكلاً جديداً وقادهما إلى بطولة العالم للثنائي.

قاد جيف ومات ثورة في الترفيه الرياضي إلى جانب ايدج وكريستيان ودادلي بويز في سلسلة نزالات الطاولات والسلالم والكراسي التي تحبس الأنفاس. لم يكن هناك أمر صعب لا يمكن تحقيقه عندما يتعلق الأمر ببطولة العالم للثنائي. ذا هاردي بويز فازا بالبطولة في ستة مناسبات مختلفة.

توجه جيف إلى المنافسات الفردية في نهاية المطاف. أكسبته شخصيته الفريدة وجسده المتوهج لقب ذا كاريزماتك انيجما. أثبت هاردي نجاحه في المنافسات الفردية بنفس مقدار النجاح الذي تحقق له في الثنائي، حيث فاز بلقب القارات في عدة مناسبات بالإضافة إلى لقب الهاردكور واللقب الأوروبي وبطولة الوزن الخفيف الثقيل.

عندما وضع عينه على بطولة WWE، بدأ بالصعود. لم يقدر على انتزاع اللقب من تريبل اياش وراندي اورتن، فترك الكثيرين يتساءلون عما إذا كان باستطاعته تسلق قمة الجبل. أزال جميع الشكوك عام 2008 في أرماجدون عندما هزم ذا جيم وايدج في نزال ثلاثي لينال الجائزة الأغنى في الترفيه الرياضي.

لم ينته هاردي عند ذلك الحد، بل فاز أيضاً باللقب العالمي للوزن الثقيل مرتين قبل أن يضطر لمغادرة WWE نتيجة لخسارته في نزال القفص الحديدي أمام سي ام بانك في أغسطس 2009.

رغم عدم ظهوره في حلبة WWE منذ ذلك الوقت، ظلت جماهيره شغوفة به جدا وجعلت من إرثه خالداً.