جوي ستايلز

ستامفورد كونيكتيكت
بيرلي ليجال 1997 في ECW، أصبح أول رجل يعلق على حدث ادفع لتشاهد بنفسه
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية جوي ستايلز

مثير للجدل وعنيد ولا يقبل الخسارة في الكلام والجدال، إنه جوي ستايلز وهو واحد من بين أصوات العقل القليلة في عالم الترفيه الرياضي منذ أن بدأ مسيرته في ECW عام 1993.

كان طوال حياته من عشاق وجماهير WWE، وقد انضم لـECW كمعلق وحيد هناك وهو في سن 21 عاماً. كان ستايلز بالكاد مناسباً للتلفزيون ولم يبد أنه في مكانه المناسب في البداية، لكنه في المقابل كان أنيقاً.

لكن ستايلز استفاد من التنافس المحتدم بين المصارعين الذين أخذوا يلقون الكراسي على بعضهم داخل الحلبة فأسمى ستايلز ذلك بإطلاق الكراسي، وساعده ذلك على البروز. وبينما مزق كل من تيري فانك وسابو بعضهما داخل الحلبة في نزال باربواير الملحمي، كان ستايلز محافظاً على هدوئه وسط تلك العاصفة. جاءت بعد ذلك لحظة أطلق فيها ستايلز عبارته الشهيرة "يا إلهي!" التي سمعتها جماهير ECW وأدركت أن هناك أمراً غير عادي يحدث.

 كان ستايلز يركز على الحركات التي يقوم بها المصارعون في الحلبة. كان يتمتع بمعرفة واسعة واطلاع لا محدود جعله يميز كل حركة يراها مما يعني احترامه لما يحدث في الحلبة وهو أمر يغيب كثيراً في عالم الترفيه الرياضي.

كان ستايلز جزءاً مهماً من ECW منذ بدايتها حتى أصبح من أكثر الشخصيات المعروفة فيها. في أول عرض للمنظمة بنظام ادفع لتشاهد بعنوان بيرلي ليجال عام 1997، كان ستايلز حاضراً. وكان موجوداً أيضاً في أول عرض يتم بثه على التلفزيون الخاص عبر شبكة ناشفيل عام 1999 وقد علق على الحدث. كان ستايلز هو من أمسك الميكروفون ليعلق عند عودة ECW عام 2005 في حدث وان نايت ستاند.

كان من الصعب تخيل ستايلز يعمل في مكان آخر غير ECW نظراً لأهميته بالنسبة للمنظمة. لكن ذلك تغير في نوفمبر 2005 عندما أصبح معلقاً على راو. لم يكن ذلك عادياً لأن ستايلز خرج عن المألوف وعلق بأسلوبه غير المعتاد في WWE فعانى بسبب ذلك. تم إبعاده عن أحداث ادفع لتشاهد وكان زملاءه المعلقون يقاطعونه. وعندما طفح الكيل بالنسبة له، قرر ستايلز الخروج عن البث الحي ووجه عبارات مثيرة للجدل على الهواء مباشرة عبر شاشات التلفزيون المدفوعة، وكان كلامه يحتوي على حقائق قاسية. أرادت WWE معلقاً استثنائيا، وقد حصلوا عليه في تلك الليلة.

لم تنته مسيرته عند ذلك الحد، فقد تقررت إعادة إطلاق ECW وإرجاع ستايلز للعمل في التعليق هناك. انضم إليهالبطل السابق تاز ليعود المحلل الفذ إلى سابق عهده ويعلق بشغفه المعهود الذي قدمه في التسعينيات. حظي ستايلز أيضاً بفرصة التواجد في ريسلمانيا 23 عندما شارك نجوم ECW تومي دريمر وسابو وذا ساندمان لأول مرة في أكبر الأحداث.

في عام 2008، ترك ستايلز التعليق واتجه للعمل في منصبه الجديد كنائب لرئيس محتوى الديجيتال ميديا في الموقع الرسمي لـWWE ليستضيف ويرهاوس WWE Warehouse. صرح ستايلز أنه لا يخطط للعودة إلى عالم التعليق مجدداً، لكن الجماهير ما زالت تطالب بسماع صوته وهو يقول ولو لمرة واحدة، "يا إلهي!" بأسلوبه الخاص.