جون سينا

185.5 سم
114 كغم
ويست نيوبيري، ماسيتشوسيتس
اتيتيود ادجستمنت
بطل العالم للوزن الثقيل في WWE, بطل الولايات المتحدة, بطل العالم للزوجي, بطل WWE للزوجي, بطل نزال رويال رامبل مرتين, بطل موني ان ذا بنك 2012
العودة الى قائمة النجوم

آخر الأخبار

خمسة أشياء تجعلكم تشاهدون راو هذا الاسبوع
جميع الأخبار»

صور النجم



السيرة الذاتية جون سينا

من كان يتوقع أن الشاب الذي ظهر في احدى حلقات سماكداون في عام ٢٠٠٢ وهو يرتدي زيه الأصفر أن يتحول هذا الشخص الذي يدعى جون سينا الى نجم من نجوم WWE و أحد أبرز من خطى بقدمه داخل حلبة من حلبات WWE ليصبح دكتورا في عالم الراب كما عرفته الجماهير عندما توج تألقه هذا بحزام الولايات المتحدة أمام بيج شو. تجمع بين جمهور WWE و جون سينا علاقة كره و حب فهناك من لا يطيق وجوده في الحلبة و لكن هناك من يعشقه الى حد الجنون و سواء أكان جون سينا بطلا أم لا فهو علامة فارقة في WWE بدون أي شك فهو يملك الكاريزما التي توجته بطلا عدة مرات عبر تاريخه الطويل في WWE الا ان هذا لا يمنع أن تتعالى أصوات الهتافات المعادية له في أي حلبة كان فيها فكما ذكرنا لكم علاقة الجمهور به ليس كأي نجم من نجوم WWE عبر تاريخها الطويل, و بعيدا عن الكاميرات و العروض الاسبوعية يملك جون سينا سجلا ناصع البياض في أعمال الخير و تحديدا تحقيق امنيات الأطفال المرضى و ذلك من خلال منظمة Make A Wish التي تحقق أمنيات الأطفال حول العالم بلقاء نجومهم المفضلين في مختلف العروض.
ترعرع جون سينا في مدينة وست نيوبري وهو عاشق لهالك هوجان و التيميت وريور و ظل يحلم باليوم الذي يدخل فيه عالم WWE و ذلك من بوابة كمال الأجسام حيث تدرب بقوة في جولدز جيم بكالفورنيا قبل ان يدخل الى عالم تدريبات المصارعة الحرة.
ولكن ما الذي يملكه جون سينا عن غيره من نجوم WWE ؟ حجمه و قدرته الجسمانية .. أم قدراته على التحدث عن طريق المايكروفون أم قدرته على قهر الظروف المحيطة به سواء أكان اصابت المت به و ابعدته عن المنافسة أو حرصه الدائم على العودة ليكون أفضل مما كان.
لعل كل هذا و أكثر هو ما يميز جون سينا عن من حوله. منذ بداية جون سينا عام ٢٠٠٢ استطاع تحقيق الالقاب الواحد تلو الاخر فهو يملك أكثر من ١٤ بطولة عالم بالاضافة الى وضع اسمه على رأس النزال الرئيسي في ريسلمانيا في أكثر من مناسبة بخلاف فوزه مرتين برويال رامبل و غيرها من الألقاب الاخرى التي حصدها عبر مشواره الطويل في WWE ليصبح بذلك مثال حي على مقولته “لا تستلم ابدا”.