جورجوس جورج

1.75 متر
97 كيلوغرام
بوت، نبراسكا
AWA Heavyweight Champion; NWA Heavyweight Champion; 2010 WWE Hall of Fame Inductee بطل الوزن الثقيل في AWA، بطل الوزن الثقيل في NWA، قاعة مشاهير WWE 2010
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية جورجوس جورج

يمكن وصف تأثير جورجوس جورج الذي لا يضاهى على الترفيه الرياضي بكل بساطة من خلال عبارة واحدة – كان هناك ترفيه رياضي قبل قدوم جورج وترفيه رياضي بعده. لم تعد هذه الصناعة كالسابق إطلاقاً.

ولد جورج فاجنر عام 1915، ونشأ فقيراً في ولاية نيبراسكا خلال فترة الكساد العظيم، ثم تحول إلى المصارعة الحرة كطريقة لكسب قوت يومه. في بداية مسيرته، كان فاجنر عادياً ومصارعاً طبيعياً مثل معظم المصارعين في تلك الحقبة. نظراً لبنيته الصغيرة وقدراته المحدودة داخل الحلبة، لم يحقق جورج سوى القليل من النجاح، ثم خطرت له فكرة.

رأى جورج فرصة لإضفاء المزيد من الترفيه على عالم المصارعة الحرة، فأصبح اسمه جورجوس جورج وأصبح متكبراً ذو شخصية نذلة وشعر أشقر بلاتيني واكتسى بالفرو ودخل الحلبة وسط ألحان Pomp and Circumstance. كان يرافقه خادم يرش في الحلبة عطر شانيل، وكان جورج يغضب الجماهير بمجرد السير إلى داخل الحلبة. وعندما كان الحكم يقدم على تفتيش جورج للتأكد من عدم حمله لأدوات محظورة، كان يتراجع إلى الوراء ويصرخ: "أبعد يداك القذرتان عني!"

بينما يبدو هذا السلوك مألوفاً حسب معايير يومنا هذا، لم يكن الأمر معروفاً ولم يكن أحداً يسمع به في الأربعينيات. لا حاجة للقول أن الجماهير كانت تشتري التذاكر كي تكرهه وتعبر عن تلك الكراهية فحسب. في الوقت ذاته، كانت أجهزة التلفاز تجتاح المنازل في الولايات المتحدة خلال فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية والازدهار الاقتصادي وكانت المصارعة الحرة الشيء الذي أراد الجميع مشاهدته. من خلال تصرفاته المستفزة والعجرفة التي كان يظهرها، أصبح جورج بسرعة هائلة أكثر المصارعين لفتاً للانتباه. وفي نهاية العقد، أصبح الرجل الذي نشأ فقيراً أعلى الرياضيين أجراً في العالم في ذلك الوقت.

ظل جورج نجماً كبيراً خلال فترة الخمسينيات، وغالباً ما كان يخوض نزالات تحظى بدعاية كبيرة حيث كان حضوره لا يقدر بثمن. في عام 1963، توفي جورج عن عمر ناهز 48 عاماً، لكن تأثيره المذهل ظل حاضراً وانتقل إلى أساطير مثل بوبي روجرز وبيلي جراهام وريك فلير وغيرهم الكثيرين. كل مصارع استخدم فكرة مبتكرة للدخول إلى الحلبة أو ارتدى زياً غريباً أو أعطى لنفسه لقباً أو اسماً مستعاراً، كان يدين بالامتنان لجورج فاجنر.
أشار نجوم القرن العشرين مثل محمد علي وبوب ديلان وجيمس براون إلى جورج على أنه تأثير كبير على شخصياتهم. وقال عنه جون كوبويا عام 2008 واصفاً أسطورته: "جورجوس جورج – المصارع الشرير المثير للغضب الذي ابتكر الثقافة الشعبية الأمريكية."

إنه ذلك التأثير الذي لا يضاهى، والذي قد أكسب جورجوس جورج مكاناً في قاعة مشاهير WWE.