تومي دريمر

1.88 متر
120 كيلوغرام
يونكرز، نيويورك
دريمر درايفر، دي دي تي
بطل ECW، بطل الزوجي في ECW، بطل الهاردكور
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية تومي دريمر

كان تومي دريمر يتمتع بنفس مقدار القوة التي لدى كل المصارعين العنيفين في غرفة ملابس ECW لكن ما جعل منه أسطورة هي ولاءه وليست صلابته.

كان دريمر المصارع الوحيد الذي ظل موالياً لاتحاد بول هيمان خلال أعوامه الصعبة. أكسبه ذلك الإعجاب.

بدأ في ECW عام 1992 كشاب طيب، لكنه ظل يتعرض للسخرية المتواصلة من الجماهير التي لم تكن راضية عن صورته كشاب لطيف. لم ينل احترام الجماهير إلا بعد أن نال منه ساندمان، فبعد أن خسر أجبر على تلقي 10 جلدات قاسية على ظهره بعصى ساندمان. كان منظراً قاسياً لكن بدلاً من التوسل من أجل الرحمة، التفت دريمر إلى معذبه وقال: "أرجوك يا سيدي، هل لي بتلقي المزيد؟" وفي تلك اللحظة ولد رمز في الهاردكور.

هكذا اكتسب دريمر سمعته في ECW. لم يكن يحقق الفوز دائماً، بل كان يخسر في الغالب، وحتى عندما كان يفوز كانت تتحول الأمور إلى مأساة. عندما هزم غريمه الأزلي رافين في ريسلبالوزا عام 1997، تعرض على الفور للهجوم على يد جيري لولر ونقل إلى المستشفى عندما ضربه ذا كنج. في الليلة التي فاز بلقب ECW وأخذه من تاز، خسر البطولة على الفور لصالح جاستن كريدبل قبل حتى أن يحظى بلحظة لوضع اللقب حول خصره. جعله صموده وعدم استسلامه وبسالته مفضلاً لدى جماهير ECW.

بعد إغلاق ECW عام 2001، انضم دريمر إلى WWE. وعند إعادة انطلاق ECW عام 2006، حظي بفرصة المشاركة في ريسلمانيا 23 وأصبح أول فائز ببطولة ECW في كل من النسخة الأصلية والنسخة التابعة لـWWE عندما هزم جاك سواجر على اللقب عام 2009.

خاض دريمر آخر نزال له في ECW في 29 ديسمبر 2009 عندما سقط أمام زاك رايدر في المواجهة التي كان قد قرر أنه سيعتزل لو خسرها. وبعد أن ألقى خطاب وداع مؤثر، خرج دريمر بعيداً عن الأضواء وترك خلفه إرثاً كواحد من أكثر المصارعين شجاعة في الاكستريم.