بوب ويكر

1.85 متر
86 كيلوغرام
ميلووكي، وسكنسن
قاعة مشاهير WWE 2010
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية بوب ويكر

ربما لم تكن مسيرة بوب ويكر في دوري البيسبول لامعة في يوم من الأيام، لكن المصارع الأسطوري ولاعب البيسبول السابق يمكنه اعتبار نفسه عضواً في قاعة مشاهير WWE.

بدأ ويكر الذي كان يعرف بلقب مستر بيسبول مسيرته عام 1962 كملتقط للكرات في فريق ميلووكي بريفز. كان المصارع القادم من وسكنسن منتقصاً لإنجازات وإحصاءاته دائماً، ومن مقولاته (قال ذات مرة: "منحت في يوم من الأيام لقب لاعب العام في الدوري الصغير. مع الأسف، لعبت في دوري الكبار لعامين في ذلك الوقت.") كان في الوقاع لاعباً صلباً في الدفاع وساعد سانت لويس كاردينالز على الفوز ببطولة السلسلة العالمية عام 1964.

لم تأتي أعظم نجاحات مستر بيسبول إلا بعد أن ترك البيسبول. ونظراً لحس الدعابة الذي يتمتع به ويكر، عينه ميلووكي بريورز كمعلق في الراديو عام 1971، وما زال يعمل في تلك الوظيفة حتى اليوم. أكسبته شخصيته اللطيفة الكثير من الجماهير، بما في ذلك جوني كارسون الذي دعا ويكر للية العرض أكثر من 50 مرة. ساعده التحول إلى كوميدي على التمثيل في المكان الذي وجد فيه النجاح حيث مثل في البرنامج الكوميدي Mr. Belvedere في قناة ABC وكذلك سلسلة أفلام Major League.

كسب ويكر مكانه في تاريخ WWE لكن بظهوره في اثنين من أكبر أحداث وعروض ادفع لتشاهد في التاريخ. وفي عرض ريسلمانيا الثالث، كان الضيف الخاص للتعليق على النزال الملحمي بين بطل WWE هالك هوجان وأندري ذا جيانت، وكان ذلك النزال الأكبر في عصره دون منازع.

بعد ذلك بعام في عرض ريسلمانيا الرابع، التقى ويكر مع ذا جيانت مصادفة من جديد. بينما كان يجري مقابلة مع أندري في الكواليس في ترامب بلازا، أخطأ مستر بيسبول بتطاوله على الوحش الذي يزن 520 رطلاً وانتهى به الأمر مختنقاً. أمسك أعجوبة العالم الثامنة برقبة ويك وضغط عليها لتصبح تلك واحدة من أكثر صور WWE انتشاراً وأطولها عمراً في الثمانينيات.

أكسبت تلك اللحظات التاريخية ويكر المحبوب مكاناً في قلوب الملايين من عشاق الرياضة، ومكاناً مستحقاً في قاعة مشاهير WWE عام 2010.