بوب أورتن جونيور

1.85 متر
109 كيلوغرام
كنساس سيتي، كنساس
سوبربليكس
قاعة مشاهير WWE 2005
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية بوب أورتن جونيور

لم يكن بوب أورتن جونيور مشاركاً نشطاً في الحدث الرئيسي لعرض ريسلمانيا الأصلي. كان اورتن ببساطة في زاوية "راودي" رودي بايبر و"مستر واندرفل" باول أورندولف. لكن لا أحد لعب دوراً أكبر من الدور الذي لعبه أورتن نتيجة النزال. حاول الجيل الثاني من النجوم التأثير على مستر تي لمساعدة بايبر وأورندورف على تحقيق الفوز، لكنه أخطأ في توجيه اللكمة فأصاب أورندورف بدلاً منه، مما أدى إلى جعل هوليوود هوغان ومستر تي يفوزان بأول حدث رئيسي في تاريخ ريسلمانيا.

نجح أورتن، والد راندي أورتن الذي يصنع لنفسه اسماً حالياً في WWE، في تحويل الجبص البسيط إلى واحد من أكثر الأسلحة فتكاً في تاريخ WWE. اضطر أورتن الذي جرح ذراعه خلال منتصف الثمانينيات على وضع الجبص كي تتعافى ذراعه. وعلى عكس معظم الناس الذين يزيلون الجبص بعد أشهر قليلة، استغل أورتن الإصابة ووضع الجبص لبضعة سنوات! أقنع أورتن المسؤولين أن الجبص كان لازماً لمساعدة ذراعه على الشفاء، وكلما كانت تتاح له الفرصة، كان يستخدم ذلك الجبص كسلاح للقضاء على خصومه.

لعل أكثر الأمور التي يعرف بها أورتن في عصره كواحد من أقرب حلفاء بايبر. لم يكتف أورتن بالوقوف في زاوية بايبر في عرض ريسلمانيا الأول فحسب، بل كان أيضاً في زاوية هوت رود في نزال الملاكمة الذي خاضه ضد مستر تي في عرض ريسلمانيا الثاني. لكن حالما أصبح بايبر مفضلاً لدى الجماهير، لم يتمكن اورتن من مجاراته. بدلاً من ذلك، منح اورتن ولاءه لأدورابل أدريان أدونيس واستبدل قبعة رعاة البقر الكلاسيكية بقبعة وردية أكثر توهجاً وزخرفة.

شكل أورتن أيضاً فريقاً قوياً مع دون موراكو زميله في قاعة المشاهير. افتتح الثنائي فعلياً عرض ريسلمانيا الثالث في بونتياك سلفردوم. واجها كان آم كونيكشن واحتشد عدد من الجماهير محطماً الرقم القياسي.

عرف بعد ذلك باسم ايس وكان واحداً من أول النجوم الذين استغلوا الحبال لتوجيه ضربته القاضية. رغم أن هذه الحركة أصبحت أكثر استخداماً اليوم، كان أورتن واحداً من أول المصارعين الذين استخدموا حركة سوبربليكس كضربة قاضية. لم يكن من الشائع رؤية نجوم مثل أورتن يتوجهون للحبال للقضاء على الخصم، مما جعل الضربة واحدة من أكثر الضربات فتكاً في أيامه. وبما أن ابنه راندي أورتن يحمل راية عائلة أورتن اليوم، لا يسعه إلا أن يأمل في تحقيق نفس الإنجاز الأسطوري الذي حققه والده، الذي يملك مكاناً مستحقاً في قاعة مشاهير WWE.