برونو سامرتينو

1.78 متر
120 كيلوغرام
أبروزي، إيطاليا؛ بيتسبيرج، بنسيلفانيا
بير هج، باكبريكر
Longest-reigning WWE Champion; 2013 WWE Hall of Fame Inductee أطول فترة احتفاظ في البطولة في WWE، قاعة مشاهير WWE 2013
العودة الى قائمة النجوم

صور النجم



السيرة الذاتية برونو سامارتينو

أثناء طفولته في قرية جبلية إيطالية، سمع برونو سامارتينو قصصاً كانت تحكي أن الشوارع في الولايات المتحدة معبدة بالذهب. ورغم أنها صدق تلك القصص حرفياً في وقتها، حقق سامارتينو الثراء عندما تربع على قمة البطولة لأطول فترة في WWE وكان أكثر مصارع محبوب في تاريخ الحلبة.

لم تكن الحياة رائعة دائماً بالنسبة للرجل الإيطالي الخارق. توفي شقيق وشقيقة برونو في سن مبكرة، واحتلت قوات هتلر النازية منطقته، لكن برونو ثابر وصمد. اختبأ برونو على جبل يسمى فالا روكا أثناء الاحتلال الألماني وفي النهاية انضم لوالده المهاجر في بيتسبيرج عام 1950.

بدأ سامارتينو تمارينه في الجمعية العبرية للشباب وكبر ليصبح واحداً من أقوى الرجال على وجه الأرض. وبعد أن سجل رقماً قياسياً عام 1959 عندما رفع 565 رطلاً، فلفت سامارتينو نظر والد السيد ماكمان، فينسينت ج ماكمان ودخل عالم الاحتراف على الفور.

أصبح برونو لامعاً بين عشية وضحاها، إذ لم يكن مرتبطاً بمواطنيه الإيطاليين فحسب، وإنما اللاتينيين واليونانيين واليهود، ونجح في مد الجسور بين مختلف عشاق المصارعة وصهرهم جميعاً في بوتقة واحدة. استمرت أسطورته بالنمو في 17 مايو عام 1963 عندما هزم بدي روجرز خلال 48 ثانية فقط ليصبح ثاني بطل في تاريخ WWE أمام حوالي 20 ألف متفرج في صالة ماديسون سكوير جاردن القديمة.

حمل برونو حزام بطولة WWE لما يقارب ثمانية سنوات، وهي أطول فترة يحمل فيها مصارع اللقب وبفارق كبير عن أقرب منافس له، وهو رقم قياسي في كافة البطولات الاحترافية في عالم المصارعة بمختلف منظماتها. دافع البطل الإيطالي المحبوب عن لقبه في منافسات أسطورية ضد مصارعين متواجدين في ردهة مشاهير WWE مثل كيلر كوفالسكي، وغوريلا مونسون وجورج "ذا أنيمال" ستيل. في بداية عام 1968، تصدر سامارتينو عناوين أول حدث للمصارعة في صالة ماديسون سكوير جاردن الجديدة بعد ثمانية أيام فقط من افتتاحها. كانت تلك الصالة البيت الذي بناه برونو حقاً حيث بيعت التذاكر بفضله 187 مرة. عندما خسر اللقب عام 1971، بكى رجال كبار بسبب ذلك، لكن في 10 ديسمبر 1973، أصبح سامارتينو أول بطل يفوز مرتين في بطولة WWE، وحمل اللقب لثلاثة أعوام ونصف إضافية.

في 9 أغسطس 1980، هزم سامارتينو تلميذه السابق لاري زبيزكو داخل قفص حديدي في استاد شيا في مدينة نيويورك أمام أكثر من 35 ألف متفرج. حطم النزال المحتقن بالضغينة الأرقام القياسية لبوكس أوفيس بالنسبة لأحداث المصارعة، واعتزل برونو المصارعة داخل الحلبة في العام التالي. عاد برونو إلى WWE في منتصف الثمانينيات كمذيع إلى جانب السيد ماكمان وكداعم لابنه ديفيد الذي كان في بداية مسيرته كمصارع. برونو المعروف بالأسطورة الحية الآن، كانت له عدة خصومات مع نجوم صاعدين مثل "راودي" رودي بايبر، "ماتشو مان" راندي سافيج وذا هونكي تونك مان.

في نزاله النهائي، شكل برونو فريقاً مع الرجل الذي قال عنه كثيرون أنه ناول الشعلة لهالك هوجان. حمل الكثيرون من النجوم الشعلة لـ WWE منذ ذلك الحين، لكن برونو سامارتينو كان هو من أضاء تلك الشعلة وأصبح أول بطل خارق أصيل في WWE.