بارون ميكيل شيكلونا

1.91 متر
116 كيلوغرام
جزيرة مالطا
شهير باستخدام الأدوات الغريبة
بطل العالم في الزوجي، بطل الولايات المتحدة في الزوجي، قاعة مشاهير WWE 1996
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية بارون ميكيل شيكلونا

يعتبر البارون ميكيل شيكلونا الرجل الأكثر شهرة في عالم الترفيه الرياضي من جزيرة مالطا الواقعة في البحر الأبيض المتوسط. كان شيكلونا يدخل الحلبة وهو يرتدي ملابس زرقاء خارجية معلقة فوق كتفه للإشارة إلى وجود أثر لدماء ملكية في الماضي الغابر. لكن عندما كان يقرع الجرس تختفي الرأفة لدى البارون، الذي كان يقضي على خصومه باستمرار بلفافة من القطع النقدية.

بدأ شيكلونا مسيرته في الترفيه الرياضي باسم مايك فالينتينو وقضى معظم فترة مشواره المهني في كندا. وفي عام 1965، انتقل إلى الحدود الجنوبية للانضمام لـWWE حيث عاد لاسمه الآخر.

وخلال الوقت الذي قضاه مع WWE، أصبح شيكلونا أستاذاً في استخدام (وإخفاء) الأغراض الغريبة، وأبرزها لفافة قطع النقد المعدنية المذكورة سابقاً. لم ينتبه الحكام لشيكلونا وخدعه ويصطادوه متلبساً إلا نادراً، وقد قام باستغلال تلك الأسلحة مستفيداً منها لصالحه.

كانت أكبر نجاحات شيكلونا خلال مسيرته في المصارعة الثنائية. وبعد دخول WWE بفترة وجيزة، فاز شيكلونا في بطولة الولايات المتحدة للزوجي مع شماشر سلون عام 1966، وبعد ذلك بست سنوات، فاز مع كنغ كورتيز ببطولة العالم للثنائي. شكل شيكلونا ثنائياً مع زميله في قاعة المشاهير جورج "ذا أنيمال" (الحيوان) ستيل (وغالباً كان ذلك في منطقة بيتسبيرغ) خلال مسيرته، ةكان كلاهما شوكة في حلق برونو سامارتينو في عقر داره مدينة بيتسبيرغ.

في تلك الأثناء، أثبت شيكلونا نفسه كخطر متواصل على سامارتينو وبيدرو موراليس خلال فترتهما الذهبية كبطلين لـ WWE، حيث كان وشيكاً وقريباً جداً من الفوز بالذهب، لكنه لم يفعل قط. ولعل أشهر لحظاته كانت عام 1976 عندما كان خصماً لغوريلا مونسون في ليلة الملاكمة التي أشعل فيها الأسطورة محمد علي الحلبة (وقد سقط ضحية في تلك الليلة لحركة ايربلين سبن الخاصة بمونسون.

استمرت مسيرة شيكلونا في منتصف الثمانينيات حيث شوهد كثيراً على شاشة التلفاز في عروض WWE قبل أن يعتزل عام 1984. وبعد 12 عاماً من اعتزاله، تم حفر اسم شيكلونا في قاعة مشاهير WWE، ومن وضع اسم البارون في القاعة كان مونسون، حيث وضع وسماً بحجم الغوريلا تكريماً لإرث الرجل القادم من جزيرة مالطا.