ايدي جيريرو

1.73 متر
99 كيلوغرام
ال بازو، تكساس
فروج سبلاش، لاسو فروم ال بازو
بطل WWE، بطل الزوجي في WWE، بطل الانتركونتيننتال، بطل الولايات المتحدة، بطل أوروبا، بطل تلفزيون ECW، بطل الوزن المتوسط WCW، قاعة مشاهير WWE 2006
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية ايدي جيريرو

عندما كان ايدي جيريرو يظهر ابتسامته الخاصة، كان الجميع يدرك أنه يخطط لحركته التالية. كان السؤال الذي يطرح نفسه ما هي الألاعيب والخدع التي ما زالت في جعبته ضد خصمه. الكذب والغش والسرقة – كانت كلها لعباً نظيفاً داخل الحلبة بالنسبة للمصارع الذي لا يمكن توقع حركته التالية.

لكن وراء ألاعيبه الذهنية، كان إيدي بارعاً ومتنوعاً في أدائه. كان قادراً على جعلك تكرهه ثم تحبه ثم تتساءل كيف تشعر تجاهه – وكل ذلك كان يحدث في ليلة واحدة. بغض النظر عما إذا كان الحدث جاداً أو مبهجاً، كان جيريرو يحظى باهتمام كل مشاهد.

اكتشف إيدي شغفه الكبير بالترفيه الرياضي عندما كان طفلاً من خلال والده، جوري جيريرو، الذي كان منظماً لعروض المصارعة منذ فترة طويلة. وبينما كان جوري يكافح في تجارته في إل بازو في ولاية تكساس، كان إيدي مشغولاً في التصارع مع ابن أخيه تشافو جيريرو جونيور أثناء فترات توقف العروض. بعد ذلك انتقل إيدي لخوض النزالات في الخيرية في جامعة نيومكسيكو هايلاند قبل العودة إلى مدينة إل بازو ليتعلم كيف يصبح نجماً مستقبلياً في WWE.

بعد تحقيقه النجاح في التسعينيات في تنظيم العروض في المكسيك واليابان، قفز جيريرو إلى ECW حيث أصبح نجماً صاعداً بسرعة البرق من خلال فوزه ببطولة ECW في أول مشاركة له. كان مسألة وقت قبل أن يتلقى إيدي عرضاً من WCW ويحظى بفرصة إبهار عدد أكبر من الجماهير من خلال قدراته الفنية وحركاته الهوائية.

بدأ طموح جيريرو يكبر مع بدء عقد جديد وأصبح لديه شخصية جديدة جذابة كمصارع في WWE. كان يتمتع بكاريزما رائعة جداً من كل النواحي فلم يعد مجرد إيدي بعد ذلك اليوم، بل كان "لاتينو هيت" وعلم المنافسون في WWE بعد ذلك لفترة وجيزة أن ذلك الرجل كان عازماً على الوصول إلى مبتغاه بأية وسيلة ممكنة. كانت كافة الانتصارات متساوية في كتاب لاتينو هيت، حتى لو كان ذلك يعني خداع الحكم ومغافلته عندما لا يكون منتبهاً وجعله يعتقد أن خصمه ضربه بكرسي.

حقق إيدي خمسة ألقاب مختلفة في WWE متسلحاً بقفزة فروج سبلاش التي كان يوجه من خلالها الضربة إلى معدة خصمه. ومن بين الألقاب التي فاز بها كانت بطولة WWE عندما صعق العملاق بروك ليسنر في نزال كلاسيكي في عرض نو وي آوت عام 2004. كان كل النجوم من ري ميستيريو إلى جون برادشو ليفيلد على علم كم ستكون خصومة إيدي مكلفة، خصوصاً عندما يكون لديه شيء ليثبت صحته.

رغم أن مسيرته انقطعت مبكراً بشكل مأساوي، ترك جيريرو بصمة واضحة على عالم الترفيه الرياضي بأسره. ما زال عالم WWE يصرخ حتى اليوم "Viva Eddie Guerrero" (يعيش إيدي جيريرو) في ذكرى ذلك الأسطورة.