اكس باك

1.85 متر
96 كيلوجرام
مينيابوليس بولاية مينيسوتا
بطل WWE في الزوجي. بطل WWE في الوزن الثقيل. بطل اوروبا. بطل WCW للوزن الثقيل.
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية اكس باك

في مسيرة استمرت لعقود، مر شون وولتمان بتجربتين النجاح الهائل والفشل الذريع، لكن ذلك المصارع الموهوب حافظ على سمعته كشخص يستحق المشاهدة في كلتا الحالتين.

بدأ مسيرته عام 1991 باسم ذا لايتنج كيد، وقد كان ينافس في مسابقات وعروض صغيرة مثل اتحاد المصارعة العالمي Global Wrestling Federation قبل أن يشق طريقه نحو WWE. أصبح يعرف بعد ذلك باسم ذا كانونبول كيد وكذلك كاميكيز كيد، قبل أن يستقر أخيراً على اسم 1-2-3 كيد بعد تحقيقه فوزاً مفاجئاً على ريزر رامون. أصبح بعد ذلك بطلاً وعرفته جماهير WWE بجرأته وسلوكه الذي لا يعرف الخوف. رغم أنه لم يكن بحجم المصارعين العمالقة مثل ديزيل، فقد حقق نجاحاً كبيراً وفاز ببطولة العالم للثنائي مرتين.

بعد أن أبهر جماهير WWE بالتحالف مع ذا مليون دولار مان ومنظمته الفاسدة، غير وولتمان مسيرته عندما غادر WWE من أجل WCW وانضم لـ ذا نيو وورلد اوردر عام 1996. ترك بصمته من جديد بعد أن هزم أبرز المواهب مثل دين مالينكو وري ميستيريو في طريقه للفوز ببطولة الوزن الخفيف الثقيل في WCW.

تحرر وولتمان من العقد الذي كان يربطه مع WCW بعد تعرضه لإصابة في الرقبة، وعاد على الفور إلى WWE وغير اسمه من جديد ليصبح اكس باك. حقق باك لقباً جديداً هناك عندما هزم دي لو براون على ما تعرف الآن بالبطولة الأوروبية.

خسر باك ذلك اللقب بشكل مفاجئ لصالح ماكمان في عرض راو قبل أن يتعرض للخيانة من صديقه تريبل اتش خلال نزال العودة ضد شين-أو ماك في ريسلمانيا 15. شكل بعد ذلك شراكة لم تكن متوقعة مع المتمرد كين. ساهم باك في تحديد ملامح سمعة العملاق الأحمر على أنه وحش منحرف، فقد أتاح باك المجال لكين لإظهار بعض الشخصية وفاز المصارعان معاً ببطولة العالم للثنائي مرتين.

رغم بعض الإصابات المتكررة، استمر عطاء وولتمان خلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين حين نازل خصوماً مثل جيريكو وبيلي كيدمان وأصبح أول نجم يحل لقبي WCW للوزن الخفيف الثقيل WWE للوزن الحفيف الثقيل بالتزامن.