أندريه ذا جيانت

2.24 متر
235 كيلوغرام
جرينوبل، فرنسا
سيتداون سبلاش، دوبل اندرهوك سبليكس
بطل WWE، بطل العالم للزوجي، 15 عاماً دون هزيمة في WWE، قاعة مشاهير WWE 1993
العودة الى قائمة النجوم


السيرة الذاتية أندريه ذا جيانت

مر على WWE الكثير من النجوم اللامعين الذين يتفوقون على غيرهم ويكبرونهم، لكن أندريه ذا جيانت (الجبار) أثبت أنه أكبر من WWE ذاتها. كان "أعجوبة العالم الإنجليزية" خلال السبعينيات والثمانينيات أكثر المصارعين جماهيرية للاتحاد، وقد بلغ طوله سبعة أقدام وأربعة إنشات، وكان يزن 500 رطل.

نشأ أندريه في قرية زراعية فرنسية صغيرة وعاش حياة ريفية هادئة في طفولته. لكن حجمه كان يمثل مشكلة له منذ البداية. عانى أندريه من ضخامة الأطراف، وقد ولد ذلك معه، وهو اضطراب يسمى أكروميجالي acromegaly ويسبب نمواً متسارعاً في العظام، فقط بلغ طول أندريه 6 أقدام و3 إنشات ووزنه وصل إلى 200 رطل وهو في سن 12 عاماً.

بلغ حجم أندريه حدوداً غير طبيعية، فاختار أن يحول وضعه إلى شيء إيجابي من خلال الدخول إلى عالم المصارعة الحرة في سن مبكرة نسبياً عندما كان يبلغ من العمر 18 عاماً. في تلك الأيام، كانت الرياضة ما تزال معتمدة على الشعبية الإقليمية، ومع ذلك نجح أندريه في اجتذاب الجماهير إليه أينما حل وأصبح مفضلاً لدى الجماهير في كل منطقة يذهب إليها.

بعد أن حقق نجاحاً في اليابان وكندا، أخذه فينس ماكمان الأب تحت جناحه وهو في سن الـ27 عام 1973. قضى أندريه العشرين عاماً التالية مع WWE، حتى أنه ذهب بعيداً جداً إلى حد رفضه عقداً من نادي كرة القدم الأمريكية واشنطن ريدسكنز بهدف البقاء في عالم المصارعة.

في WWE، بدأت مسيرة أندريه المزدهرة أصلاً بدخول عالم الأمجاد. لمع أندريه في WWE على نحو غير مسبوق محققاً سلسلة انتصارات لم يحققها قبله أحد، فظل لحوالي 15 عاماً دون خسارة. لم يفلح أحداً في التفوق على أندريه ذا جيانت (الجبار) خلال منافساته حامية الوطيس مع نجوم لامعين مثل "بيغ كات" ايرني لاد، وبلاك جاك مولينغان، وحتى هالك هوغان (الذي هزمه أندريه في نزال ملحمي في حلبة شيا عام 1980).

وحتى فيما وراء براعته في الحلبة، التي لا يمكن إنكارها، حقق أندريه أيضاً نجاحاً هائلاً في السينما وكان منقطع النظير، ولم يحققه مصارع مثله مرة أخرى حتى بدأ ذا روك يحقق النجاح في هوليوود بدءاً من العام 2002. خلال فترة السبعينيات، ظهر أندريه كضيف في عدة برامج تلفزيونية، بما في ذلك برنامج ذا تونايت شو وكذلك برنامج ذا سكس ميليون دولار مان. لكن لعل أشهر دور له كان في عام 1987 عندما لعب دور فيزيك العملاق ذو القلب الرقيق في فيلم “The Princess Bride” والذي أخرجه روب رينر وحقق نجاحاً باهراً.

وخلال الثمانينيات، كان أندريه ما يزال جزءاً لا يتجزأ من توسع WWE في البلاد. خلال بدايات ذلك العقد، نازل أندريه بيغ جون ستود، وقد بلغت تلك المنافسة والتحدي ذروتها في أول عرض ريسلمانيا عام 1985 عندما تواجه أندريه وستود في تحدي بودي سلام تشالينج الذي فاز فيه أندريه. وفي السنة التالية، شارك أندريه في عرض ريسلمانيا الثاني في شيكاغو وفاز في عرض NFL ضد باتل رويال في WWE ليضيف إلى سجله الرقم القياسي في عدد مرات الفوز في عروض باتل رويال.

في عام 1987، صدم أندريه العالم عندما تخلى عن تحالفه الذي دام لفترة طويلة مع هالك هوجان، وتحالف مع الشرير بوبي "ذا برين" هينان. حقق برين لأندريه فرصته الأولى في بطولة WWE في عرض ريسلمانيا الثالث. وأمام أكثر من 93 ألف متفرج من جماهير WWE في بونتياك في ميتشغان، توقفت سلسلة انتصارات أندريه التي دامت لـ15 عاماً عندما هزمه هالك هوجان في لحظة لا تنسى أعلنت بداية حقبة جديدة في تاريخ WWE.

وأخيراً وبعد أن ظل أندريه يطارد لقب WWE لحوالي عام كامل، نجح في تحقيق ما أراد، لكنه خسره على الفور لتيد ديبييزي. أدت تلك الحركة المثيرة للجدل لتنظيم أول مسابقة في WWE، وأقيمت في أتلانتيك سيتي في نيوجيرزي ضمن عرض ريسلمانيا الرابع.

واصل أندريه تحقيق النجاح خلال فترة تراجعه في WWE، محققاً الفوز في ألقاب العالم للزوجي مع هاكو في عام 1990، وكان ذلك آخر لقب فاز به. وبعد خسارة بطولة ذهب بطولة الزوجي في ريسلمانيا السادسة، أصبح أندريه أخيراً ضد هينان ليضع نفسه من جديد في صف المفضلين لدى الجمهور. سجل أعجوبة العالم الثامنة حضوراً رائعاً في عدة مناسبات خلال السنوات القليلة التالية، ولكن في 27 يناير 1993، توفي أندريه بهدوء بينما كان نائماً في العاصمة الفرنسية باريس.

بعد عام من وفاته، قام زملاء أندريه بتكريمه كأول شخص يقام له نصب في قاعة مشاهير WWE التي كانت حديثة التأسيس وقتها – كانت تلك نهاية لائقة لمسيرة نجم لامع وعظيم وكبير، وحتى أكبر من الحياة بحد ذاتها، فقد تركت خطواته العملاقة أثرها الأبدي على عالم WWE.